0021655423074

مكتب الدراسات لحزب الوحدة - قراءة في نتائج مؤتمر دافوس

ختم يوسف الشاهد  حواره لقناة البي بي سي قائلا  بان تونس الدولة الوحيدة ضمن دول الربيع العربي التي نجحت في أن تصبح دولة ديمقراطية، وهي تتقدم في هذا الاتجاه وتحقق نجاحات وذاهبة في الطريق الصحيح لانجاح مسارها الديمقراطي.

 

و ذهب من بال "سي يوسف" أن مقولات النجاح في الانتقال الديمقراطي و رائدة الثورات العربية و غيره من الكلام المعسول نفذ من قاموس مؤتمر دافوس فهموم الدول الكبرى تلهيها عن إستثناء تونس.

تونس اليوم ليست أكثر من واحدة من دول أطراف المجتمع الرأسمالي الراقي و دورها سيكون سد منافذ الهجرة عبر اقامة مخيمات للنازحين لوقف تدفق المهاجرين نحو أوروبا فألمانيا و بعد أن أدركت أنها غير قادرة على النمو ديموغرافيا و أن خيار جلب اليد العاملة و العقول المفكرة من جنوب المتوسط خطر على الأمن القومي الألماني و الاقليمي الأوروبي ذاهبة بخطى حثيثة الى الاقتصاد الرقمي و المجتمع الرقمي و ادراة الأعمال الرقمية و بعبارة واحدة الثورة الصناعية في موجتها الرابعة أي التعويل على "الروبوتيزم" في الانتاج مما يعني المراقبة الصارمة على المجتمع و يعني أيضا نمو معدلات البطالة مهندس أوروبا الاول (ألمانيا) و مهندسو دافوس أدركوا أننا نعيش سنوات احتضار العولمة بعد ان نخرت أزمات المنظومة الرأسمالية و التي استنفذت كل امكانيات التوسع الجغرافي و لم تعد قادرة على تقديم المزيد و بين محاولة ترامب اعادة التوازن الى هذه المنظومة بالعودة الى الوراء و الى الرأسمالية الكلاسيكية أي الانكفاء على النفس داخل الولايات المتحدة الأمركية ثم إعادة البناء بعد تكوين قاعدة داخلية صلبة و بين التنين الصيني الذي مثل حضوره في دافوس مفاجأة و الذي يدافع على العولمة بكل ما اوتي من قوة محاولا استباق ترامب و تقديم حلول لتجاوز سيئات العولمة حتى لا يجد اليوان الصيني نفسه رهين سياسة ترامب الذي وعد و توعد بتوضيف آداءات على البضاعة الصينية تصل الى حد 48% من قيمتها مما يعني القضاء تماما على المعجزة الصينية و تطورها الاقتصادي .... طبعا كل هذا لا يعني السيد يوسف كل ما هناك لأنه ذهب لتقديم فروض الطاعة و الولاء لصندوق النقد الدولي الذي كافأه بنبؤة مفادها أن سنة 2017 سنة الاقلاع و تطور الاقتصاد التونسي ....

عنوان المكتب

6 نهج جبيل

عمارة النخيل 1 - المنزه 1

تونس

الجمهورية التونسية

اتصل بنا على 

الهاتف : 074 423 55 00216

البريد الإلكتروني : contact@alwehda.net

الفاكس : 195 230 71 00216

مكتب العلاقات العامة و الإتصال 

من الإثنين إلى السبت

08.00 - 20.00